المؤسسیة

في الماضي والمستقبل شركة حسنأوغلو للإنشاءt

شركة حسنأوغلو للإنشاء التي تم تأسیسها عام 1993 من قبل مصطفى حسنأوغلو، والتي بدأت بالانطلاق في طریقها هذا بهدف إنشاء وتشیید مباني وهیاكل تكون فیها "الجودة والثقة" في الطلیعة جامعة بین تكنولوجیات المستقبل مع الذوق الاستاتیكي، والوظیفیة؛ تقوم كواحدة من الأسماء الرائدة في قطاع العقارات والإنشاء، بأعمال إنشاء مشاریع البنیة التحتیة، وتشیید المساكن والمكاتب والجامعات والمستشفیات والمباني العامة، كما تقوم بأعمال التطویر لهذه المشاریع. وقد وقعت على إنجازات ناجحة مع فریقها المهني، وشر كة اتش بي أن للإنشاء والمشاریع، وشركة مقصود للهندسة اللتین هما من شركات المجموعة جامعة تراكمها من المعرفة والخبرة ما یقرب من 25 عاما في القطاع مع القوة الدافعة الاقتصادیةب لادنا المتنامیة یوماً فیوما .

شركة حسنأوغلو للإنشاء التي أضافت القوة الى قوتها من خلال مشاریعها التي أنجزتها بكل نجاح في المجال العام والقطاع الخاص من یوم تأسیسها الى الوقت الرتهن، قد فازت ان تكون واحدة من الشركات الرائدة في القطاع وذلك بمنهجها الحداثي في مشاریعها، والتكنولوجیات المتقدمة التي تستخدمها. أما في سنوات 2000 التي كان قطاع العقارات والإنشاء ینمو فیها ویتطور بسرعة فقد أضافت بمشروع 'بانو أفلري بغجه شهیر' الذي أصبح رمزاً لبغجه شهیر، والذي له خصوصیة المشروع الأول للعلامة التجاریة، القیمة الى قیمة المنطقة؛ وذلك كواحدة من الشركات الرائدة التي أصبحت علامة تجاریة في القطاع بعلامة "بانو أفلري" التجاریة نتیجة أعمال واستثمارات البحث والتطویر. ولم تزل تستمر بالإضافة الى هذه الإنجازات الناجحة، في تنفیذ مشاریع المساكن بعلامة "بانو أفلري" التجاریة في مناطق متطورة ومتنامیة في الوقت الراهن، وتنفیذ أنواع مختلفة من الاستثمارات العامة مسرعة في أعمال واستثمارات البحث والتطویر.

تقوم شركة حسنأوغلو للإنشاء في الوقت نفسه بدعم الأعمال والإجراءات التي یتم القیام بتنفیذها في مجالات التعلیم والبیئة والثقافة والفن والصحة مع جمعیة مصطفى حسنأوغلو في ضمن مشاریع المسؤولیة الاجتماعیة بالإضافة الى المشاریع الكبیرة التي تضیف القیمة الى قیمة تركیا. تستهدف الشركة بدورها الرائد الذي تولاه في تركیا المستقبل توفیر المزید من الفوائد والمصالح لبلادها وشعبها مستخدمة مواردها في هذا النطاق.

إننا كشركة حسنأوغلو للإنشاء؛

لم نزل نستمر في عملنا ب'الإثارة والانضباط' التي في الیوم الأول حین كل لبنة نضعها، وكل طابق ننتهي منه، وكل مشروع نصله الى النهایة.

رؤیتنا

هي الوصول الى القمة في القطاع بنفس 'الإثارة والانضباط' منذ یوم التأسیس الى الوقت الراهن.

مهمتنا

. هي إنشاء 'الجودة والثقة' محافظین على القیم الآتیة من الماضي